منتديات اصدقاء للأبد 100
أخي:،،،اختي
تسمحلي ان أرحب بك
فكم يسرنا ويسعدنا انضمامك لعائلتنا المتواضعة
التي لطالما ضمها منتدانا الغالي على قلوبنا
وكم يشرفني أن أقدم لك ..
أخوتنا وصداقتنا
التي تتسم بالطهر
والمشاعر الصادقة
التي تنبع من قلوب
مشرفيّ وأعضاء
هذا المنتدى السامي
أهلا بك



 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخوال الاعضاء

شاطر | 
 

 مـــاضـي المـــرأة هـل يـغـفره الـرجـل؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لولوةالمحيط
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 757
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
المزاج : رنوشة سابقا
وسام 2 :
mms

مُساهمةموضوع: مـــاضـي المـــرأة هـل يـغـفره الـرجـل؟    الثلاثاء 5 أكتوبر - 12:07

فؤاد عبد الرزاق الدجيلي:
قد يعجز الرجل عن فهم دوافع المرأة وتصرفاتها، وينظر اليها على انها كائن غامض، ويتصور ان الصفات المميزة للمرأة بصورة عامة والتي يعدها نقائض، انما هي وقف على زوجته وينسب اليها فشل حياته الزوجية، وقد يتمادى فيزعم انه اساء اختيار شريكة الحياة،



غير ان كثيراً من الرجال يتجاهلون حقيقة مهمة هي ان المرأة من الناحيتين النفسية والتكوينية مختلفة عن الرجل وهذا الاختلاف لا يقلل من مكانتها ولا ينتقص من اعتبارها انما يجعلها تنظر الى الامور بنظرة تتعارض مع تلك التي مع الرجل.
في هذا التحقيق استطلعنا عددا من آراء الصحفيين والاختصاصيين في التربية وعلم النفس حول السؤال الذي طرحناه وكانت الاراء كالاتي:يقول السيد محمد سعيد البندر/ الخبير في وزارة التربية: الموضوع المطروح حساس، والنظرة اليه تختلف - من حيث المبدأ - بأختلاف طبيعة المجتمع، وبالتالي طبيعة الرجل المنتمي لهذا المجتمع او ذاك، لذا نجد الرجل في مجتمعنا الشرقي يعطي اهمية كبيرة لماضي المرأة، ولم يستوعب عملية فصل الماضي عن الحاضر كما هو الحال لدى الرجل في المجتمع الغربي.
وقد يخرج بعض الرجال في مجتمعنا عن هذه القاعدة ويقترب بعض الشيء من سمات وطبيعة تفكير وقناعات الرجل الغربي عند تعرضه لتيارات ثقافية واجتماعية تكون النظرة الى ماضي المرأة فيها امراً عادياً وطبيعياً لا ينال ولا ينتقص من قيمتها وشخصيتها شيئاً، لذا فهو يقبل بحاضر المرأة ولا يهمه ماضيها ولا يسأل عنه، وعلى الرغم من ذلك فقد يحصل هذا التغيير لدى الرجل ظاهرياً، ولكنه يبقى عاملاً متحركاً يلعب دوراً فاعلاً في ديمومة الحياة الزوجية ومحاولات الحفاظ على عش الزوجية.
وهكذا فقد يعود الرجل الشرقي الى الاطار الذي لا يقبل بعملية الفصل بين ماضي المرأة وحاضرها، وتنشأ الخلافات بين الزوجين، وقد لا يظهر هذا العامل بوضوح في الخلافات الحاصلة بين الزوجين فيتخذ شكلاً اخر يلجأ اليه الزوج.
ولعل من الضروري الاشارة الى تأثير المجتمع الشرقي في قناعات الرجل وقبوله بالمرأة الشريك صاحبة الماضي الذي لا ترتضيه قيم المجتمع وعاداته وتقاليده، فيبقى عش الزوجية مهدداً ومعرضاً للانهيار والسقوط، وقد يكون تأثير الفكر الديني كبيراً من خلال التأكيد على حسن اختيار الزوجة والأم الصالحة، وفيه التحذير الحاد للرجل الذي يسيء الاختيار بعدم التزامه بالتوجيه الذي يدعوه الى الابتعاد عن المرأة ذات الماضي السيئ، والحديث يطول.
لو استعرضنا احاديث الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) في هذا المجال، لوجدناها كلها تحدد وتوجه الرجل المسلم الى كيفية اختيار الزوجة الصالحة والأم الطيبة لأولاده، وفي ذلك تأكيد على حسن سيرة المرأة وسمعتها، بما يؤهلها للحصول على الزوج الصالح والأسرة الكريمة التي ستكون النواة للمجتمع السليم.
ويقول السيد سعد مطر عبود الزبيدي/ معاون المدير العام لاعداد المعلمين: اكدت معظم الشرائع السماوية دور المرأة في المجتمع، وان العلاقة بين المرأة والرجل علاقة مقدسة تتبلور من خلال الاسرة وتربية الابناء، لذلك يجب ان تنطلق هذه العلاقة من قاعدة اساسية وهي الرابطة الانسانية (النوع الانساني) بشكل عام، وترتكز في انطلاقتها على المنظور القيمي وتمتد الى المنظور الاجتماعي، وهذه المؤشرات تستند الى حقائق واسس فاذا ما صلحت صلحت النتائج، فماضي المرأة هو الاساس في العلاقة الزوجية وتكوين الوجود الاجتماعي، ولا يقتصر ذلك على المرأة فقط بل الرجل ايضاً.
واذا انطلقنا من منظور مادي للحياة، فماضي المرأة لا يؤلف معوقاً امام العلاقة بين المرأة والرجل، لان هنا يكمن التركيز على البراغماتية الجنسية لتحقيق اعلى اشباع شبقي اورجانزفي، اما اذا كانت العلاقة تنطلق من منظور اجتماعي اخلاقي، فالماضي اذا كان سلبياً كانت النتائج سلبية، واذا كان ايجابياً كانت النتائج ايجابية، لذلك أكد الرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) اذ قال: (اختاروا نطفكم فان العرق دساس) صدق رسول الله.
اما السيد ميثم العطواني/ رئيس تحرير صحيفة الفتح فيقول: بسم الله الرحمن الرحيم (ياايها الناس انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم) صدق الله العلي العظيم.
ان من البديهات الاساسية التي يجب التركيز عليها الالتزام بمنهج التوحيد الذي يقوم على اساس الايمان بالله سبحانه وتعالى ايماناً توحيدياً نقياً يمكن من خلاله الربط بين العقيدة من جهة، والقوانين والقيم الانسانية من جهة اخرى.
واذا كان التعامل بين الرجل والمرأة على هذا الاساس فجميع الاخطاء تغتفر اذ قال الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم): (احمل اخاك المؤمن على سبعين محملاً) ويقصد بالأخ في هذا الحديث الشريف جميع من تتعامل معه من ذكر وانثى، فالصفح والعفو والتسامح جميعها من صفات المغفرة التي يؤكد عليها ديننا الاسلامي الحنيف، وليس بين المسلمين فقط، بل هناك الحقوق الانسانية التي توجب على الانسان اللين، والعطف، والتسامح، ومن هنا نستنتج ان جميع افرازات الماضي تغتفر، ولكن بما يرضي الله سبحانه وتعالى.
ويقول السيد رياض الفهد/ رئيس تحرير صحيفة المرآة: في تقديري ان المسألة اذا ما نظرنا اليها من الزاوية التي ينبغي تأملها فكرياً وانسانياً واجتماعياً كظاهرة واقعية يمكن ان تحدث في كل المجتمعات وخاصة مجتمعنا الاسلامي الشرقي الذي يتعامل مع المرأة بطريقة تعكس الواقع الاجتماعي لهكذا شعوب، وقد نتجرأ فنقول: هناك قصور واضح في التعامل مع المرأة على انها انسان يمكن ان يخطئ، مما يجعلنا نقول: يجب ان لا ننظر الى ماضي المرأة بطريقة سوداوية، فالخطيئة قد تحصل مما يقتضي ادراكها بشفافية وتجاوزها، وعلى الرجل فهم هذه المسألة بروحية عالية وانسانية تتجاوز هذا التصور الجامد الذي يساعد على تفكك الاسرة، ويحدث تداعيات خطيرة على المجتمع.
اما السيد محمد موسى/ محرر في صحيفة الاتحاد فيقول: اعتقد ان الحب قادر على كل شيء، ولكن الرجل الشرقي يؤمن بالمغفرة في حين ان ماضي المرأة سيدرك حياته لاحقاً، وهناك حتمية ان الماضي لن يموت خاصة مع رجل يعتقد ان المرأة له وحده حتى قبل ان تكون شريك الحياة.
معنا لن تنفع المغفرة فهي مفخخة تنفجر يوماً ما مهما كانت الاسباب، وبالتالي ستحيل الحياة الى هباء منثور، هذا ما اعتقده وهو ليس بالضرورة ما يفكر به الاخرون.
ويقول السيد عباس حميد رشيد/ محرر في صحيفة الاتحاد: اذا كان ماضي المرأة يتعلق بالعلاقات العاطفية، فمن الصعب ان يغفر له الرجل في مجتمعنا الشرقي، وان فعل ذلك فهناك هاجس يلاحق الرجل وان اخفاه، وفي الحقيقة ان المرأة مرت بتجارب عاطفية مثل الرجل الذي مر بها، وليس بالضرورة كل امرأة مرت بتجارب عاطفية فقدت توازنها في المجتمع.
ويقول السيد عبدالكريم محسن محمد/ ماجستير في علم النفس والتربية: لا يعيش اي انسان بلا ماض في جوانبه الايجابية والسلبية معاً، والمرأة بوصفها النصف (المهم) في الحياة، فان التركيز على ماضيها يكون اكثر من الرجل.
ان كان المقصود بالماضي السيئ او السلبي فان غفرانه يعتمد على طبيعة شخصية الرجل وثقافته، ومستوى تعلمه ونضجه، فضلاً عن خبراته مع النساء فهذا امر مهم فصاحب الخبرات التعيسة معهن لا يغفر، اما صاحب الخبرات الايجابية فان احتمالية غفرانه واردة جداً.. واننا يجب ان لا ننظر الى ماضي الاخرين وننسى ماضينا، فالصواب ان ترى نفسك بعيون الاخرين مثلما تراهم بعينك.

ويبقي السوال هل يغفره الرجل اما لا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

بصراحة من راي انة نادرا جدا ادا غفر وليس دايما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
غلاة الروح
اداري
اداري
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 936
تاريخ التسجيل : 30/09/2010
المهنة : مهندسة
المزاج : دلوعة المنتدي المميزة
وسام 2 :
mms

مُساهمةموضوع: رد: مـــاضـي المـــرأة هـل يـغـفره الـرجـل؟    الثلاثاء 5 أكتوبر - 12:32

والله الموضوع قوي
وبرأيي ان مجتمعنا مختلف عن الشعوب المتطورة
او المنفتحه لان العادات والتقاليد تلعب دووور
فعشان كذا تلاقي المرأه تغفر خطايا الرجل
لانها بطبعها كائن حساس ورقيق
ومجتمعنا مثلماتعرفي مجتمع ذكوري بحت
يعني المرأه ماعليها الا الخضوع وبس
بينما الرجل اذا اخطا ماعلى المرأه الا الغفر له
يسلمو حبيبتي عالموضوع النااايس
يعطيكي الف عافيه
واسفه ع طول الرد بس من كثرماحبيته حبيت اعطيك رأيي
تحياااتي لك.....
[b]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
لولوةالمحيط
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

الجنس : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 757
تاريخ التسجيل : 02/06/2010
المزاج : رنوشة سابقا
وسام 2 :
mms

مُساهمةموضوع: رد: مـــاضـي المـــرأة هـل يـغـفره الـرجـل؟    الثلاثاء 5 أكتوبر - 12:48

الف شكر حبيبتي رد رائع
كروعة كاتبة وكلامك عين العقل


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



الصمت لغة العظماء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مـــاضـي المـــرأة هـل يـغـفره الـرجـل؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اصدقاء للأبد 100 :: المنتديات العامة :: منتدى النقاش-
انتقل الى: